برامج التطعيم الوطنيةهكذا بدأ الأمرما هو التَّطعيم؟Adjuvant ما هو المُساعد؟الأمراض التي يتم التّطعيم ضدَّهارسوم بيانيّة- الإصابة بالأمراض في إسرائيلتطعيمات روتينيَّةمتى يجب الحذر من إعطاء التّطعيماتتطعيمات غير روتينيَّةمعلومات عامَّة عن التَّطعيماتأسئلة شائعةإدّعاءات شائعةنصائح للطّفل المُسافرتطعيمات للطّفل المُسافِرالتّردُّد تجاه اللقاح

طبيعة اللقاحات المختلفة

التّقسيم المُتَّبَع للتطعيمات هو بين تطعيم فعَّال وتطعيم  سلبي.

التَّطعيم الفعّال
يعني إعطاء كائنات حيّة دقيقة (ميكروبات) أو جزء منها أو جزء مرّ في مرحلة تغيير لغرض إيجاد استجابة مناعيَّة. الاستجابة الناتجة يُمكنها في بعض الحالات توفير الحماية لمدى الحياة أو لعدّة سنين فقط، وفي بعض الحالات توجد حاجة لإعطاء التّلقيح بشكل دوري. الحماية المُكتسبة يُمكن أن تكون تامّة أو جزئيَّة فقط. 
عندما يحتوي اللقاح الفعال على ميكروب كامل فإن عامل التّلوّث يُمكن أن يكون حَيًّا موهَنًا (مثلاً في التّطعيمات ضد الحصبة، النّكاف، الحصبة الألمانيَّة وجدري الماء) أو ملوثًا قد تم إهماده (مثلا في اللقاح ضد التهاب الكبد A). 
قائمة التَّطعيمات الفعالة التي تُعطَى بشكل روتيني وأوقات التّطعيم المُفضَّلة، مُفَصَّلة في قائمة التّطعيمات.
اللقاح الفعَّال يحوي عادةً أربعة عوامل أساسيَّة:
1. مُستَضد نَشِط
2. سائل الخليط- قد يتكوّن من مُذيب مُعقَّم فقط، ولكن أحيانًا قد يحوي أيضًا مُكوِّنات مرتبطة بإعداد اللقاح (مثل مستضد البيض أو الجلوتين) والتي يُمكن أن تنشأ تجاهها حساسيّة مُفرِطَة. 
3. مادَّة حافظة/ مُثَبِّت أو مُضاد حيوي- هذه المواد احتوت في الماضي على مُرَكِّبات زئبق مثل THIMEROSAL أو مُستحضرات مُضادات حيويَّة مثل النيوميسين أو الستربتوميسين اللذَين أُضيفا الوللوقاية من العدوى البكتيرية. تجاه هذه المُكوِّنات أيضًا قد يكون رد فعل سام أو على شكل حساسيَّة.  
4. مادّة مُساعدة– في معظم اللقاحات يهدف ملح الألومنيوم إلى تعزيز الاستجابة المناعيّة. في الآونة الأخيرة بدأ استخدام مواد مُساعِدة جديدة. 

التَّطعيم السّلبي
التّطعيمات السّلبيَّة تشمل إعطاء أجسام مُضادة لمنع أو للتّقليل من ظهور أمراض معدية.
اللقاحات التَّالية تُعطَى في الحالات التَّالية:
1. عجز تدريبي أو انخفاض القدرة على إنتاج الأجسام المضادة (مثلاً: Gammaglubolinemia-A).
2. التّعرُّض لمرض مُعدٍ لدى أشخاص غير محميين منه في حين توجد حاجة إلى حماية فوريَّة من المرض ، مثل التيتانوس، اليرقان A ،B. 
3. التّعرّض لأحد الأمراض المُعدية التي يُمكن أن تنتهي بخطوة معقّدة، مثل التّعرض لداء الكَلب، التّعرّض للحصبة، التعرّض للجدري لدى الفئات المعرضة لخطر هذا المرض
4. لغرض تسهيل وقمع آثار السموم الفطرية (التوكسينات)  لمرض موجود بالفعل (تسمم بوتولينوس  -التسمم السُجقِّيّ أو التسمم الممباريBotulism-، الخناق "دفتيريا"، تيتانوس، داء كاواساكي). 
5. تزويد في حالات غير مُعدِية، مثل ITP ו- Guilliain Barre Syndrome. 

جميع المُستحضرات المسجّلة المُعَدَّة للتّطعيم السّلبي تخضع، مثل جميع منتجات الدم، لفحوصات عدم وجود مُلوِّثات، مثل HIV، يرقان، مرض الزّهري "C "Syphilis و- B و- HTLV. في سنة 1994 قدّمت تقارير عن حالات التهاب كبد C التي كانت مرتبطة بتزويد مُستَحضَر IVIG مُعَيَّن. ومنذ ذلك الوقت تم تغيير عمليات تطهير هذه المُستحضرات واختفت هذه المشكلة. 
المُستحضرات المُستخدمة لغرض التّطعيم السّلبي تحوي:
1. محاليل معياريّة للغلوبين المناعي
مستخرجة من مجموعة عيّنات بلازما لبالغين. المجموعة التي تُستخرج منها المُستحضرات كبيرة (1000 متبرّع على الأقل) لضمان وجود أجسام مُضادَّة بالتّناسب الشّائع لدى المجموعة السّكانيَّة. 

مستحضر الغلوبين المناعي المعياري في محلول للحقن العضلي يحوي تقريبًا IgG فقط، وآثار IgA و- IgM فقط. التّركيز العادي للبروتين هو %16.5. المُستَحضَر يُزَوَّد عن طريق الحقن العضلي العميق (لدى البالغ في الأرداف ولدى الطفل في الفخذ) ويُحظَر تزويده بالحقن الوريدي. إذا كانت هناك جاجة لتزويد أكثر من 5 مل، يجب تقسيم الجرعة وحقنها في أكثر من موضع واحد.  

مستوى الذروة بعد الحقن يتم الحصول عليه بعد مرور 2-3 أيَّام وفترة عمر النصف هي 3-4 أسابيع. 
دواعي استخدام (استطباب) الغلوبين المناعي المعياري بتزويد عن طريق الحقن العضلي تشمل:
أ. علاجًا بديلاً للأطفال الذين يُعانون من نقص في إنتاج الأجسام المُضادَّة: الجرعة العاديّة هي 100 مللتر/ كغم أو 0.66 مللتر/ كغم. في مُعظم الحالات توجد أفضليَّة لتزويد IVIG لأنه تنتج عن هذه الطّريقة أجسام مُضادة بمستوى أعلى والفائدة تكون أكبر. 

ب. العلاج الوقائي لليرقان A: العلاج يجب أن يُقدَّم في غضون 14 يومًا من تاريخ التّعرُّض (بجرعة من 0.02 مللتر/ كغم) أو قبل التّعرُّض (بجرعة من 0.06 مللتر / كغم) في حال تطعيم مسافرين مُعرَّين للإصابة بمرض خطير أو لا يُمكن تطعيمهم باللقاح الفعال (التفصيل في نطاق الفصل المحدد عن اليرقان A).  

ج. العلاج الوقائي للحصبة: ينبغي تزويد الجرعة خلال 6 أيَّام من تاريخ التّعرّض من أجل منع أو تخفيف المرض. الجرعة هي 0.25 مللتر / كغم/ وحتّى 15 ملغرام كحدٍّ أقصى. في حال كان المُتَعَرِّض يُعاني من نقص في المناعة الجُرعة هي 0.5 مللتر / كغم وحتّى 15 مللتر كحدٍّ أقصى. (التفصيل في نطاق الفصل المحدد عن الحصبة).

آثار جانبيَّة للغلوبين المناعي المُزوّد بواسطة الحقن العضلي:

أكثر الأعراض شيوعا هو الألم وعدم الارتياح الموضعي. يُمكن تقليل ذلك بواسطة تسخين المُستحضَر لدرجة حرارة الغُرفة قبل الحقن. الأعراض الأقل شيوعًا هي الإحمرار، الصّداع، الارتعاش والغثيان. الأعراض الخطيرة نادرة وهي تشمل ضيق النفس، ألم في الصَّدر وحتَّى رد فعل تحسُّسي. الحقن  الوريدي يزيد من خطورة رد الفعل الجهازي. 
تزويد المُستحضَر لأشخاص مع نقص في IgA قد يؤدّي إلى رد فعل جهازي نظرا لإمكانية تطوير الأجسام المضادة ضد IgA في أعقاب التعرض السابق لمنتجات الدم . في حال اكتشاف نقص في IgA لدى المُعالَج، ينبغي تزويده بمُستحضر خاص هو IgA depleted. مع ذلك، ليس هناك حاجة إلى فحص روتينى لمستويات الغلوبين في الدّم قبل تزويد الغلوبين المناعي نظرًا لنُدرة الاستجابة لـِ IgA . 

2. مستحضرات غلوبين مناعي مُحَدَّدة
هذه المُستحضرات تحوي تركيزًا عاليًا للأجسام المضادّة المُوجّهة ضد مولِّد مُعيّن، مثل المُستحضرات المحدَّدة لليرقان A،  B، تيتانوس، داء الكَلَب، جدري الماء، CMV،  RSV.
يوجد أيضًا مُستحضر يحوي أجسامًا مُضادَّة أُحاديَّة النسيلة ضد (RSV (Palivizumab. 
دواعي استخدام (استطباب) هذه المُستحضرات مذكورة في الفصول التي تتناول الأمراض المحدَّدة. 
  
3. مستحضرات  (IVIG (Intravenous Immune Globulin 
تم إعداد هذه المُستحضرات من مجموعة كبيرة من المتبرّعين وهي تحتوي على الحد الأدنى اللازم من الأجسام المُضادة للحصبة، الدفتيريا، شلل الأطفال والتهاب الكبد B. تركيز الأجسام المُضادة تجاه الملوّثات الأخرى يختلف من دفعة لأخرى. المُستحضرات تحوي أكثر من %95  IgG  وآثار الغلوبينات المناعيَّة الأخرى فقط. دواعي تزويد IVIG هي في الأساس الاستشفاء وهي تشمل علاجًا بديلا في حالات نقص التدريب الأولي، مرض Kawasaki, HIV, ITP, بعد زراعة النّخاع العظمي، ولادة مبكرة، ITP Guilliain Barre Syndrome وغيرها. 

آثار جانبيَّة لتزويد IVIG تحدث بتواتر %5 تقريبًا، ومعظمها ليست خطيرةً ولا تشكل موانع لتزويد المُستَحضَر. وهي تشمل، من بين أمور أخرى: 

1. رد فعل التهابي يتصف بحرارة مُرتفعة وقشعريرة.  
2. ردود فعل جهازيَّة خفيفة، مثل الصّداع، ألم عضلي، قلق، دوار.   
3. غثيان وقيء. 
4. تغييرات قلبيّة وعائيَّة: احمرار، تغييرات في ضغط الدَّم، تسارع ضربات القلب. 
5. التهاب السّحايا. 
6. رد فعل تحسّسي مُفرط. 
7. القصور الكلوي الحاد. 
8. صدمة الحساسيَّة (تأقية) لدى الأشخاص الذين لديهم نقص تام في IgA. في هذه الحالات يُمكن استخدام مُستحضر IgA depleted. 

4. أجسام مُضادَّة من أصل غير بشري (Animal Antisera)

محاليل الأجسام المُضادَّة المُستخدمة مصدرها الأحصنة ودلائل الاستطباب يشمل مُضادًّا  لتسمم البوتولينوس (التسمم السّجقي) (من النوع A,B، و- E ) والدفتيريا. في السّابق كان يُستخدم مُستحضر مُضاد للتسمم من أصل غير بشري، للتيتانوس وداء الكَلَب، ولكنه استُبدِلَ بمحاليل مُضادَّة بشريَّة.  
نظرًا لأن العلاج بالمُستحضرات غيرالبشريَّة يرتبط يربارتفاع معدل الإصابة بردود فعل التأقية والتسمم، ينبغي قبل تزويد مُستحضر كهذا إجراء اختبار فحص الجلد، في البداية بطريقة
Prick وبعد ذلك Intradermal. في حال رد فعل إيجابي لفحص الجلد، يتم تزويد المُستَحضَر وفقًا لبروتوكول إزالة الحساسيَّة.  

للتّوسُّع  
رابط لـِ - Pink Book عن موقع التّطعيمات التَّابع لـِ  -CDC
البريد الالكتروني خانة إجبارية
البريد الإلكتروني غير صحيح
الإسم خانة إجبارية
التلفون خانة إجبارية