برامج التطعيم الوطنيةهكذا بدأ الأمرما هو التَّطعيم؟Adjuvant ما هو المُساعد؟الأمراض التي يتم التّطعيم ضدَّهارسوم بيانيّة- الإصابة بالأمراض في إسرائيلتطعيمات روتينيَّةمتى يجب الحذر من إعطاء التّطعيماتتطعيمات غير روتينيَّةمعلومات عامَّة عن التَّطعيماتأسئلة شائعةإدّعاءات شائعةنصائح للطّفل المُسافرتطعيمات للطّفل المُسافِرالتّردُّد تجاه اللقاح

 أسئلة شائعة

إبني، البالغ سنة، حسّاس للبيض. هل هذا يمنع من إعطائه التّطعيمات التي ينبغي أن يتلقَّاها في جيل سنة؟
الإجابة:
التطعيم ضد الحصبة والنّكاف الذي يُزَوَّد في نطاق اللقاح الرّباعي الذي يُعطَى في جيل سنة يحوي كمّيَّة قليلة من زلال البيض. لذلك، الأطفال الذين يعانون من حساسية مباشرة وحادة لبروتين البيض ليسوا أكثر عرضة لزيادة خطر لرد فعل فرط الحساسية بعد التطعيم. الأطفال الذين لديهم حساسيَّة لزلال البيض (بما في ذلك حساسيَّة حادَّة) ]يُمكنهم تلقِّي لقاحات تحتوي على تطعيمات ضد الحصبة والنّكاف بدون الحاجة إلى اختبارات حساسيَّة. يمكن إعطاء اللقاح بدون الحاجة إلى إشراف طبي استثنائي بعد إعطائه. 

تبيّن مؤخَّرًا أيضًا أن الأطفال الذين لديهم فرط حساسيَّة للبيض يُمكنهم تلقي لقاحات الإنفلونزا (بما في ذلك اللقاح الحيّ الموهَن الذي يُعطَى فوق جيل سنتين)، إذ أن تركيز زلال البيض في لقاح الإنفلونزا قليل جدًّا، وردود فعل حساسيَّة مُفرطة حادّة في أعقاب التّطعيم ضد الإنفلونزا نادرة جدًّا ولا يُسببها بالضَّرورة مُكَوِّن زلال البيض الذي يحويه اللقاح. 
<< الرجوع
البريد الالكتروني خانة إجبارية
البريد الإلكتروني غير صحيح
الإسم خانة إجبارية
التلفون خانة إجبارية